أوفدت حركة الإخوان المسلمين في مصر محمود لبيب إلى فلسطين لتدريب مجموعات الإخوان المسلمين عسكرياً قبيل النكبة. وفي أثناء حرب 1948 أرسلت الحركة ثلاث كتائب من المتطوعين بقيادة كل من عبد الجواد طبالة ومحمود عبده وأحمد عبد العزيز الذي استشهد في آب 1948 برصاص جندي مصري في حادث غير مقصود. كما أرسل الإخوان في الأردن فرقة بقيادة عبد اللطيف أبو قورة، وأرسل الإخوان في سوريا قوة بقيادة رئيسهم مصطفى السباعي. ووصل عدد متطوعي الإخوان المسلمين من مصر وسوريا والأردن ومن أقطار أخرى إلى نحو 470 متطوعاً، وهو عدد ضئيل جداً قياساً على قدرة الحركة التي ربما فاق عدد أعضائها في البلدان العربية المليون عضو.