- ولد في عكا في فلسطين في 9 نيسان 1936.
- والده فائز كان محامياً، ووالدته تدعى عائشة السالم. وبعد نكبة 1948، نزحت العائلة من عكا إلى سوريا حيث عاشت في الزبداني.
- أشقاؤه: مروان، فايزة، غازي، حسان، نعمان، سهى.
- بدأ دراسته في مدرسة «الفرير» الفرنسية التبشيرية في يافا. وبعد نزوح العائلة إلى سوريا، تابع دراسته في المدارس الرسمية، وأنهى الشهادة التكميلية، وانتسب إلى جامعة دمشق - قسم الأدب العربي لمدة ثلاث سنوات، فصل بعدها لأسباب سياسية. ثم بدأ سنة 1953 يمارس مهنة التعليم في مدارس «وكالة الغوث» في دمشق، وفي ما بعد تخرج من الجامعة وكانت رسالته بعنوان: «العرق والدين في الأدب الصهيوني».
- تزوج في تشرين الثاني 1961 من الدانماركية آني، وأنجبا ولدين: فايز (24 آب 1962)، وليلى (12 تشرين الأول 1966). و«آني» ناشطة يسارية دانماركية التقت به في بيروت حين كان يعمل في مجلة «الحرية». وقد بقيت في بيروت بعد استشهاده، وأنشأت «مؤسسة غسان كنفاني الثقافية».
- قابل جورج حبش في دمشق حينما كان يعمل مصححاً في مطبعة جريدة «الرأي» التي كانت تصدرها «حركة القوميين العرب». وفي العام 1954، انتمى إلى الحركة.
- عمل في جريدة «الرأي» في دمشق سنة 1955.
- التحق بشقيقته فائزة في الكويت سنة 1955، وعمل مدرساً للرسم والرياضة خمس سنوات متواصلة.
- ترك الكويت في العام 1960 للعمل في جريدة «الحرية» التي تصدر في بيروت. وفي العام 1963، أصبح رئيساً لتحرير جريدة «المحرر». وفي العام 1967، أصبح رئيساً لتحرير ملحق جريدة «الأنوار» الأسبوعي. وفي عام 1969، أصبح رئيساً لتحرير مجلة «الهدف» الأسبوعية الناطقة بلسان الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
- أصدر ملحق «فلسطين» في جريدة «المحرر» سنة 1964.
- شارك في وضع البيان السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التي كان عضواً في مكتبها السياسي والناطق الرسمي باسمها وذلك سنة 1969.
- كان يوقع بعض مقالاته باسم «فارس فارس» أو «أ.ف.» (أي أبو فايز).
- دخل السجن أكثر من مرة، كان آخرها في العام 1971 بتهمة «قدح وذم» الملك فيصل والملك حسين في مجلة «الهدف».
- اغتيل في 8 تموز 1972 مع ابنة اخته «لميس» في منطقة مار تقلا - الحازمية (إحدى ضواحي بيروت) بعبوة ناسفة انفجرت تحت سيارته.
- مؤلفاته: رجال في الشمس (1963)، ما تبقى لكم (1966)، أم سعد (1969)، عائد إلى حيفا (1970)، من قتل ليلى الحايك (1969)، البومة في غرفة بعيدة (نشرت في جريدة «الرأي)، موت سرير رقم 12 (1961)، أرض البرتقال الحزين (1963)، عن الرجال والبنادق (1968)، أدب المقاومة في فلسطين المحتلة (دراسة - 1966)، الأدب الفلسطيني المقاوم تحت الاحتلال (دراسة - 1968)، في الأدب الصهيوني (دراسة ـ1967)، مسرحية الباب.