في سنة 1962 عرض عزرا دانين فكرة، الغاية منها تشجيع اللاجئين الفلسطينيين على الهجرة إلى ألمانيا الغربية، حيث كان هناك طلب جديد على العمالة الأجنبية. وقبل ثمانية عشر شهراً تقريباً من حرب الأيام الستة، حاولت إسرائيل تنسيق اتفاق بين ألمانيا والأردن يشجع اللاجئين الفلسطينيين، من خلال نقابات العمال الألمانية، على الهجرة من الأردن. وأعلنت روث وولف، المسؤولة في وزارة الخارجية الإسرائيلية والضالعة في هذا المشروع: «ربما من الضروري التلميح إلى الألمان بأنهم يتحملون ذنباً خاصاً في إنشاء إسرائيل بسبب المحرقة (الهولوكوست). هنا لديهم فرصة لإعادة توطين لاجئين نتجت مشكلتهم من إقامة دولة إسرائيل».

(*) توم سيغف من كتاب «الخطأ الكبير» (2006)