ولد في القدس في 23/1/1878.
درس في القدس، ثم سافر في سنة 1907 الى انكلترا فالولايات المتحدة الأميركية وعمل في مهن شاقة. لكنه لم يمكث في المهجر إلا ثمانية شهور عاد بعدها الى فلسطين في سنة 1908 بعد صدور الدستور العثماني.
أسس «مدرسة الدستور» في القدس سنة 1909، وساهم في تحرير مجلة «الأصمعي» وجريدة «القدس». ثم أسس مع جميل الخالدي جريدة «الدستور».
التحق بالأمير فيصل بن الحسين في دمشق سنة 1918. وبسبب بعض المضايقات التحق بسلطان باشا الأطرش في السويداء الذي قدم له الرعاية. لكنه لم يلبث ان غادر سورية الى مصر واقام فيها الى سنة 1919 حين عاد الى القدس وتولى إدارة دار المعلمين فيها. لكنه استقال بعد تعيين هربرت صموئيل مندوباً سامياً لبريطانيا في فلسطين.
عين مفتشاً عاماً للغة العربية في إدارة معارف فلسطين سنة 1926، واختير عضواً في المجمع العلمي العربي في دمشق.
أسس «كلية النهضة» في القدس سنة 1938.
اضطر الى مغادرة القدس في سنة 1948 تحت ضغط المعارك، وسافر الى القاهرة مع عائلته.
توفي في مصر سنة 1953.
من مؤلفاته: «كذا أنا يا دنيا» (1982)، و«يوميات خليل السكاكيني» (ثمانية أجزاء)، 2004ـ2010.