تتفق حكومة اسرائيل ووفد منظمة التحرير الفلسطينية (...) انه آن الأوان لوضع حد لعقود من المواجهات والصراع والاعتراف المتبادل لحقوقهما السياسية والشرعية ولتحقيق تعايش سلمي وكرامة وامن متبادلين والوصول الى تسوية سلمية عادلة من خلال العملية السياسية المتفق عليها. وعليه يتفق الطرفان على المبادئ التالية:
البند الأول: هدف المفاوضات
ان هدف المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية ضمن اطار عملية السلام الشرق أوسطية هو والى جانب أمور أخرى، تشكيل سلطة فلسطينية انتقالية ذاتية. المجلس المنتخب للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة هو لمرحلة انتقالية لا تتعدى الخمس سنوات وتؤدي الى تسوية نهائية مبنية على أساس قراري مجلس الأمن 242 و338. ومن المفهوم ان الترتيبات الانتقالية هي جزء لا يتجزأ من العملية السلمية الشاملة وان المفاوضات حول الوضع النهائي ستؤدي الى تطبيق قراري مجلس الأمن 242 و338. (...).
البند الرابع: الولاية
ستشمل ولاية المجلس منطقة الضفة الغربية وقطاع غزة باستثناء قضايا سيتم التفاوض عليها في مفاوضات الوضع النهائي. وينظر الطرفان الى الضفة الغربية وقطاع غزة كوحدة جغرافية واحدة والتي سيُحافظ على وحدتها خلال الفترة الانتقالية.
البند الخامس: الفترة الانتقالية ومفاوضات
الوضع النهائي
1 ـ ستبدأ مرحلة الخمس سنوات الانتقالية حال الانسحاب من قطاع غزة ومنطقة اريحا.
2 ـ ستنطلق مفاوضات الوضع النهائي في اقرب وقت ممكن على الا يتعدى ذلك بداية السنة الثالثة للفترة الانتقالية بين حكومة اسرائيل وممثلي الشعب الفلسطيني.
3 ـ من المفهوم ان هذه المفاوضات ستغطي قضايا متبقية تشمل القدس، اللاجئين، المستوطنات، الترتيبات الأمنية، الحدود، العلاقات والتعاون مع جيران اخرين وقضايا أخرى ذات أهمية مشتركة.
البند السادس: نقل الصلاحيات والمسؤوليات
1 ـ مع دخول اعلان المبادئ هذا حيز التنفيذ والانسحاب من قطاع غزة ومنطقة اريحا سيبدأ نقل للسلطة من الحكومة العسكرية الإسرائيلية وإدارتها المدنية الى الفلسطينيين المخولين لهذه المهمة.
2 ـ وحالا بعد دخول اعلان المبادئ هذا حيز التنفيذ والانسحاب من قطاع غزة ومنطقة اريحا آخذين بعين الاعتبار ترويج التطوير الاقتصادي لقطاع غزة ومنطقة اريحا ستنقل السلطة الى الفلسطينيين في المجالات التالية: التعليم والثقافة الصحة، الشؤون الاجتماعية، الضرائب المباشرة والسياحة، وسيشرع الجانب الفلسطيني في بناء قوة الشرطة الفلسطينية حسب ما هو متفق عليه. وبانتظار إنشاء المجلس يمكن للجانبين التفاوض على نقل صلاحيات ومسؤوليات إضافية حسب ما هو متفق عليه. (...)
البند الثامن: النظام العام والأمن
من أجل ضمان النظام العام والأمن الداخلي لفلسطينيي الضفة الغربية وقطاع غزة سيشكل المجلس قوة شرطة فلسطينية قوية بينما تواصل إسرائيل تحمل مسؤولية الدفاع ضد المخاطر الخارجية وكذلك مسؤولية أمن الإسرائيليين العام بغرض حماية أمنهم الداخلي والنظام العام. (...)
البند الثالث عشر: إعادة انتشار القوات الإسرائيلية
1 ـ بعد دخول اعلان المبادئ هذا حيز التنفيذ، وليس أبعد من عشية انتخابات المجلس، سيتم إعادة انتشار القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، إضافة الى انسحاب القوات الإسرائيلية.
2 ـ وبإعادة انتشار قواتها العسكرية فإن إسرائيل ستتبع المبادئ التي تفيد انه يجب إعادة انتشار قواتها العسكرية خارج المناطق السكانية.
3 ـ سيتم تطبيق تدريجي لعمليات إعادة انتشار أخرى الى مواقع محددة وفقاً لتولي مسؤوليات تجاه النظام العام والأمن الداخلي من قبل قوة الشرطة الفلسطينية.
البند الرابع عشر: الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة ومنطقة أريحا
ستنسحب إسرائيل من قطاع غزة ومنطقة أريحا حسب ما هو مفصل في البروتوكول المرفق.