في الاجتماع الأول في أوسلو بين الوفد الفلسطيني والوفد الإسرائيلي راح أبو علاء يروي النكات، وهو المعروف عنه انه راوٍ بارع للنكات. وبعد ان دارت الخمرة في رأس يائير هيرشفيلد روى النكتة التالية: دعا الرب يوماً كلاً من ميخائيل غورباتشوف وجورج بوش الأب واسحق شامير وقال لهم: إني آسف. لقد وقع خطأ قاتل. بعد أسبوعين سينفجر العالم، وعليكم إبلاغ شعوبكم بذلك. فقام غورباتــشوف وبــوش، والألــم والحزن يعتصرانهما، وأبلــغا النبأ الفاجع الى الأميـــركيين والروس. أما شامير فقد خاطب الإسرائيليين بــقوله: لدي خبران ساران أريد أن أخبركم بهما. الأول ان الله موجود. والثاني أستطيع أن أؤكد لكم ان ليس في الامكان قيام دولة فلسطيــنية في المستقبل.