عندما قال أحد الفلاحين العرب لمدير في مديرية عقارات إسرائيل: كيف تنكرون ملكيتي... هذه الارض ملكي، ورثتها عن آبائي وأجدادي ولديّ كوشان طابو (سند ملكية رسمي)، أجابه المدير: نحن لدينا كوشان طابو أهم، لدينا كوشان من دان في شمالي إسرائيل إلى إيلات في الجنوب.
وعندما قال أحد الفلاحين لمدير آخر: ماذا تعرضون عليّ؟ هل ثمن أرضي 200 ليرة فقط للدونم؟ أجابه المدير: هذه ليست أرضك. هذه أرضنا، ونحن ندفع لكم أجرة «نطارة»! أنتم لستم سوى «نواطير»، «نطرتم» أرضنا 3000 سنة ونحن ندفع لكم أجرتكم! أما الأرض فهي أرضنا!

حنا نقارة، جريدة «الاتحاد» (حيفا)، 15/7/1966