1 ـ عائدة (عايدة): يقع في المنطقة الغربية، بين بيت لحم وبيت جالاـ في الناحية الغربية للطريق الرئيسي (الخليل ـ القدس).
أنشئ هذا المخيم عام 1948، في محافظة القدس، وكانت مساحته عند الإنشاء 60 دونماً، أصبحت عام 1948 الآن 115 دونماً، والمسجلون داخل المخيم حسب إحصائيات «وكالة الغوث» لعام 2009 بلغوا 4,700 نسمة. لا يمتلك المخيم أراض زراعية، ويعمل معظم القوى العاملة في بيت لحم، وبيت، جالا في الورش، والأعمال الحرفية، في مدينة بيت لحم.
يعاني المخيم كغيره من المخيمات، العديد من المشاكل منها شبكة المجاري والبطالة لدى المتخرجين.

2 ـ عقبة جبر:
يقع جنوب غرب مدينة أريحا، على مسافة 3 كلم من مركز المدينة. أنشئ عام 1948، في محافظة القدس، وكانت مساحته عند الإنشاء نحو 1,689 دونماً، أصبحت الآن 689 دونماً ويبلغ عدد السكان حسب إحصائيات وكالة الغوث عام 2009، نحو 6,400 نسمة، وهو العدد المسجل لدى الوكالة، وهناك نحو 8,043 نسمة غير مسجلين. وكان من أضخم التجمعات الفلسطينية، وقد أقيم على أرض تعود ملكيتها إلى محيي الدين الحسيني، بموجب اتفاقية وقعت بين صاحب الأرض ووكالة الغوث، وبعد حرب 1967، تقلص عدد السكان في المخيم بسبب حركة النزوح الواسعة التي شهدها المخيم.
تُجَرُّ المياه لتصل إلى محطات خاصة في طرف المخيم، ومنها تملأ النساء المياه، بجرار، ويحملنها على رؤوسهن، للاستعمال اليومي. وحصل عدة مرات تلوث المياه بسبب مجاري المستوطنات، حيث ان مجاري مستوطنة «نفي يعقوب» التي تقع على المرتفعات المجاورة للنبع تصبّ في مياهه.

3 ـ عين السلطان: يقع المخيم في الجهة الغربية من مدينة أريحا، ويتصل بها، وقد أنشئ عام 1948 على مساحة 708 دونمات، وبلغ عدد سكانه عند إنشائه نحو 35,000 نسمة، معظمهم من عائلات اللاجئين الذين هاجروا عام النكبة، ومن سكان «الديوك»، الذين نُقلوا بواسطة بلدية أريحا. وبعد عدوان حزيران 1967 نزح معظم السكان إلى الضفة الشرقية، فأصبح عددهم نحو 2,800 نسمة فقط، وعدد السكان المسجلين لدى الوكالة في عام 2009 نحو 1,900 نسمة. من هنا، أصبحت معظم بيوت المخيم فارغة، بعد أن تركها أصحابها إثر عدوان 1967، ما أعطى سلطات الاحتلال المبرر لهدمها، وهو ما نُفِّذ عملياً؛ إذ قامت الجرافات الصهيونية، في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 1985 بهدم جميع المنازل غير المأهولة بالسكان، بحضور عدد من المسؤولين في وكالة الغوث. جدير بالإشارة هنا، أن مخيم السلطان يقع في مشاريع التوطين الصهيوني لذلك هُدِمَ المخيم وأُقيمت وحدات سكنية جديدة بدلاً مما كان موجوداً.

4 ـ النويعمة:
أقيم المخيم على طريق بيسان، الجفتلك، على بعد 5 كلم من مدينة أريحا، وبالقرب من الأماكن الأثرية، وكان ذلك عام 1948. بلغت المساحة، عند الإنشاء نحو 270 دونماً وصلت إلى 276، وتعود ملكية الأرض إلى الدولة الفلسطينية، وينخفض المخيم عن سطح البحر 140 متراً.
بلغ عدد السكان عشية 1967 نحو 25,000 نسمة كانوا يمثلون نحو 300 عائلة. وبعد العدوان أصبحت معظم وحدات المخيم آيلة للسقوط، فهجره سكانه بعد أن منعت السلطات الصهيونية وكالة الغوث من ترميم أبنية المخيم.

5 ـ الأمعري:
يقع مخيم الأمعري جنوب غرب رام الله، وأنشئ عام 1948، كانت مساحته عند الإنشاء نحو 92 دونماً، أما المساحة الراهنة فتبلغ نحو 365 دونماً. يبلغ عدد السكان المسجلين لدى الوكالة في عام 2009 نحو 10,500 نسمة. وهو كسائر المخيمات يعاني نقصاً في الخدمات، وكثرة في السكان، حيث تسكنه أعداد أكبر مما هو مذكور في إحصاءات الوكالة.

6 ـ دير عمار:
يقع المخيم إلى الشمال الغربي من قرية دير عمار، وجنوب شرق قرية حمالة، ويتبع إدارياً للواء رام الله، ويبعد عن المدينة نحو 32 كم. أقيم عام 1948، وكانت مساحته عند الإنشاء 160 دونماً، أصبحت نحو 145 دونماً، بلغ عدد السكان نحو 3,000 نسمة، فخفض إلى 1,696 نسمة، على إثر عدوان 1967. وبلغ عدد سكانه في عام 2009 حسب إحصاءات الأونروا نحو 2,400 نسمة.
أقامت الوكالة مساكن لسكان المخيم من الطوب والإسمنت، ولا تتوافر في البيوت المقومات الصحية، أما المياه فهي من أكبر المشاكل، وبالنسبة إلى الكهرباء فيعتمد السكان على مولدات خاصة، ولا يزال 30% من بيوت المخيم تعتمد على وسائل الإضاءة البدائية.

7 ـ الجلزون:
يقع إلى الشمال من مدينة رام، وإلى الغرب من الطريق الرئيس، الواصل بين رام الله ونابلس، وتحيط به من الشمال أراضي جنا، عين سينيا وبلدة بيرزيت، ومن الشرق قرية دورا القرع، وبلغت مساحته عند إقامته عام 1949 نحو 240 دونماً، ثم امتدت إلى 337 دونماً عام 1988، منها 237 دونماً أراضي زراعية.
بلغ عدد السكان عام 1967 نحو 3,017 نسمة، وهم موزعون على 635 أسرة. وبلغ عدد اللاجئين لدى الوكالة عام 2009 نحو 11,000 نسمة. أما معظم السكان فهم من اللاجئين منذ عام 1948 من قريتي نوبا وعمواس بعد تدميرهما وتشريد السكان.
يقع المخيم في مشاريع التوطين الصهيونية ضمن البند القاضي بهدم المخيم لوجوده في ضواحي القدس ورام الله، ونقل سكانه إلى منطقة الأغوار.

8 ـ قلنديا:
أقيم مخيم قلنديا عام 1949 شرق مطار القدس (قلنديا) لإسكان 3,000 لاجئ فلسطيني كانوا يسكنون في تجمعات غير لائقة حول مدينة رام الله ومدينة البيرة، وشُرّد لاجئو المخيم من 49 قرية ومدينة عام 1949.
يقع المخيم شرقي وغربي الشارع الرئيس ما بين مدينة القدس ومدينتي البيرة ورام الله، وسط الرام من الجنوب وأراضي مخماس من الشرق وكفر عقب من الشمال وقلنديا من الغرب. بلغت مساحة الأراضي التي أقيم عليها المخيم عند الإنشاء نحو 230 دونماً، ازدادت حتى وصلت إلى 353 دونماً. سكن المخيم نحو 3,000 نسمة ارتفع عددهم عام 1967 إلى 4,800 نسمة ووصل بحسب الإحصاءات 2009 إلى نحو 11,000 نسمة.

9 ـ الدهيشة: أقيم المخيم عام 1949، ويقع جنوبي مدينة بيت لحم ويبعد عنها نحو 3 كلم على يسار الطريق الرئيسي لبيت لحم ـ الخليل ويبعد عن مدينة القدس 23 كم. يمتد بشكل طولي بمحاذاة الشارع. يلتقي مع حدود قرية أرطاس من الناحية المقابلة منطقة جبلية غير مستغلة. ويرتفع المخيم عن سطح البحر 800م.
بلغت مساحة المخيم عام 1949 نحو 258 دونماً، وصلت إلى 340 دونماً، وكان عدد السكان عند الإنشاء نحو 3,200 نسمة جاؤوا من 53 قرية ومدينة، إثر نكبة 48، وبلغ عددهم عام 67 نحو 4,200 نسمة، وفي عام 2009 نحو 13,800 نسمة.

10 ـ بيت جبرين (العزة): أقيم عام 1949 بمحافظة القدس، جنوب مدينة بيت لحم، حيث كانت مساحته نحو 24 دونماً، وصلت إلى 135 دونماً، وبلغ عدد السكان 1,500 حسب إحصاءات 2009. وهو كغيره من المخيمات يعاني نقصاً في كل الخدمات.

11 ـ الفارعة: يقع إلى الشمال من مدينة نابلس على بعد 17 كلم عبر طريق ملتو. يظهر مخيم الفارعة كقلعة فوق تل محاط بسلسلة جبال، وهو أنشئ بعد النكبة، وذلك في عامي 1949 ـ 1950 فوق أراضي طوباس وأراضي عائلة عبد الهادي، وتحيط به مجموعة من القرى منها: طلوزة والباذان وطمون وطوباس وسريس، وبلغت مساحته عند الإنشاء 225 دونماً، تقلصت إلى 194 دونماً.
بلغ عدد السكان عام 1967 نحو 2,544 نسمة، وفي عام 2009 بلغوا نحو 7,600 نسمة، وتعود أصول السكان إلى نحو 60 قرية ومدينة من أراضي فلسطين عام 1948، حوالى 80% منهم قدموا من شمال فلسطين، من حيفا والباقي من الوسط والجنوب... ويعاني المخيم من عدم ربطه بالتيار الكهربائي، حيث يصل التيار عبر مولدات صغيرة تغطي ساعات قليلة من الليل.

12 ـ العروب: أنشئ عام 1949 في منطقة وادي الصقيع على 15 كلم إلى الجنوب من مدينة بيت لحم، ويقع على يسار الشارع الرئيسي (بيت لحم، الخليل)، ويبعد 35 كلم إلى الجنوب من مدينة القدس تحده من الشمال قرية بيت فجّار وعين العروب ومن الشرق أراضي بلدتي سعير والشيوخ ومن الجنوب أراضي بلدة حلحول ومن الغرب بيت أمّر. بلغت مساحة المخيم عام 1949 نحو 258 دونماً تقلصت إلى 238 دونماً، وبلغ عدد السكان نحو 10,500 نسمة حسب إحصاءات 2009.

13 ـ بلاطة: أنشئ عام 1950 في جنوب غرب محافظة نابلس، وكانت مساحته عند إنشائه نحو 167 دونماً اتسعت لتصل إلى 460 دونماً، ويسكنه اللاجئون الفلسطينيون الذي شرّدوا من أرضهم في عام 1948، ويبلغ عدد السكان حسب إحصاءات وكالة الغوث لعام 2009 نحو 33,600 نسمة.

14 ـ عسكر: أنشئ عام 1950 في جنوب شرق نابلس، وكانت مساحته عند الإنشاء نحو 163 دونماً إلى 162 دونماً. عدد سكان المخيم 10,642 نسمة، وهم اللاجئون الذين شرّدوا من ديارهم إثر النكبة، وهو كغيره من المخيمات يعاني نقصاً في الخدمات بكل صورها.

15 ـ عين بيت الماء: أقيم مخيم عين بيت الماء شمال شرق محافظة نابلس عام 1950، وبلغت مساحته آنذاك نحو 28 دونماً، ولم تحدث أي زيادة أو نقصان على هذه المساحة.
بلغ عدد السكان بحسب إحصاء الأونروا عام 2009 نحو 15,900 نسمة، وهم من لاجئي عام 1948، وتصل الكثافة السكانية إلى 181,8 نسمة لكل دونم، وهي لا شك كثافة مرتفعة بصورة عامة لمن هو مسجل داخل هذه المخيمات، فكيف سيكون الحال إذا ما جرى إسكان من هم خارج حدود هذه المخيمات.

16 ـ طولكرم: أنشئ عام 1950 في لواء مدينة طولكرم، وهو مجاور لها، وكانت مساحته عند الإنشاء نحو 165 دونماً زادت لتصل إلى 465 دونماً، وبلغ تعداد السكان في عام 2009 نحو 20,800 نسمة. يقع المخيم ضمن مخطط التوطين، خاضعاً للبند القاضي بهدم المباني كاملة وإقامة وحدات سكنية جديدة في موقع المباني نفسه لتغيير طابع المخيم من دون الحاجة إلى ترحيل السكان، ويصبح بالتالي تابعاً إدارياً لبلدية طولكرم، وترفع الوكالة يدها عنه.

17 ـ الفوّار: أقيم عام 1950 ويقع إلى الجنوب من الخليل، على بعد 8 كلم في منطقة منخفضة تحيط بها الجبال ويرتفع عن سطح البحر بمقدار 740 كم. يحدّه من الشرق يطا والريحية، ومن الغرب دورا ومن الجنوب بلدة الظاهرية والسموع، ومن الشمال مدينة الخليل. وبلغت مساحة المخيم عند الإنشاء نحو 108 دونمات وصلت إلى 238 دونماً. وحسب إحصاءات الأونروا عام 2009 بلغ عدد السكان نحو 8,000 نسمة. يعود السكان بأصولهم إلى القرى القريبة من الخليل مثل الفالوجا وجميل وعراق المنشية التابعة لقضاء غزة وقرى بيت جبرين وكوبر ودير الدبان والدوايمة، حيث أقاموا في منطقة مخيم الفوّار، وكانت ينابيع المياه هي ما اجتذبهم للإقامة في هذه المنطقة، حيث ثمة 7 عيون، ويستفاد الآن من 4 عيون فقط.

18 ـ نور شمس: أقيم عام 1952 حيث يبعد عن حدود بلدية طولكرم مسافة قليلة، وكانت مساحة المخيم عند الإنشاء نحو 226 دونماً، وصلت إلى 230 دونماً، وبلغ عدد السكان عام 2009 نحو 9,000 نسمة، وهم من اللاجئين الذين شردوا من أراضيهم إثر النكبة عام 1948.

19 ـ جنين: أقيم عام 1953 إلى الجانب الغربي لمدينة جنين وفي أطراف مرج ابن عامر، تحيط به مرتفعات ويمر بوادي الجدي، إضافة إلى منطقة سهيلة مكتظة تعرف باسم «منطقة الساحل». كانت مساحة المخيم عند الإنشاء 373 دونماً، اتسعت إلى نحو 473 دونماً، أما عدد السكان فبلغ عام 1967 نحو 5,019 نسمة. وفي عام 2009 بلغ نحو 16,000 نسمة. في المخيم خمس مدارس منها ثلاث للذكور، إحداها إعدادية والأخريان ابتدائيتان واثنتان للبنات: إعدادية وابتدائية.
في نيسان من عام 2002، سطّر المخيم أسطورة الصمود في وجه آلة القتل الصهيونية، ولم يستسلم المخيم إلا بعد ان هُدم على من فيه، فقدم نحو مئة شهيد في معركة سجلها التاريخ الفلسطيني بأحرف من نور.

20 ـ شعفاط: أنشئ في عام 1966 ليكون مـأوى للاجئين، ويقع شمال مدينة القدس ويبعد عنها نحو 5,5 كم. أقيم المخيم على جزء من أراضي بلدتي شعفاط وعناتا، وبلغت المساحة وقت الإنشاء نحو 98 دونماً، وصلت إلى 198 دونماً. أما عدد السكان فبلغ حسب إحصاءات 2009 نحو 11,000 نسمة. جدير بالذكر أن نحو 60 عائلة كانت قد تركت المخيم إثر حرب 1967.
يعدّ مخيم شعفاط أحد أكثر المخيمات المتضررة من جدار الفصل العنصري، لكون الجدار يأكل من أراضيه ويعزل سكانه عن مدينة القدس.

المخيمات غير المنظمة:
1 ـ قدورة: أنشئ عام 1948 وتبلغ مساحته (25 دونماً).
2 ـ بيرزيت: أنشئ عام 1948 ومساحته (23 دونماً).
3 ـ عناتا: أنشئ عام 1948 ولم يعثر على مساحته.
4 ـ العوجا: أنشئ عام 1949 ومساحته (200 دونم).
5 ـ جنيد: أنشئ عام 1949 ومساحته (27 دونماً).
6 ـ سلواد (غزة): أنشئ عام 1970 ومساحته (5 دونمات).