توزع اللاجئون الفلسطينيون الذين خرجوا من العراق على العديد من الدول الأوروبية والآسيوية والأميركيتين وأستراليا، وفي ما يلي أسماء الدول التي استقبلتهم، وأعداد اللاجئين فيها:
أ ـ قبرص: تستضيف قبرص حوالى 1,700 لاجئ، وقد شكل اللاجئون جمعية حقوق الإنسان الفلسطينية، التي يترأسها جبريل محمود حسن تيم. وتقدم قبرص للاجئين الفلسطينيين مرتباً شهرياً بحسب عدد أفراد العائلة، وأوضاعهم جيدة نسبياً.

ب ـ تشيلي: استقبلت 116 لاجئاً فلسطينياً من العراق من مخيم التنف، توزعوا على ثلاث مناطق هي: سانتياغو العاصمة وفيها إحدى عشرة عائلة ومدينة لاكاليرا وفيها سبع عائلات، ومدينة سان فليبي وفيها ثماني عائلات. وأشار أحد اللاجئين الفلسطينيين الذين استقروا في تشيلي، في رسالة أعدها، إلى صعوبة العمل والحصول على شقة ضمن المخصصات المقررة لهم إضافة إلى صعوبة تأمين العلاج.

ج ـ البرازيل: استضافت البرازيل في أيلول/ سبتمبر 2007 مئة لاجئ فلسطيني من مخيم الرويشد.

د ـ النرويج: استضافت النرويج لأسباب إنسانية وصحية 28 فلسطينياً من مخيم الوليد. وقد غادر هؤلاء المخيم في 13/12/2008.

هـ ـ السويد: استقبلت السويد 157 من اللاجئين الفلسطينيين في العراق.

و ـ أيسلندا:
استقبلت أيسلندا 29 لاجئاً من مخيم التنف.

ز ـ الهند: يوجد في الهند نحو 300 عائلة فلسطينية، تتخذ من الهند مقراً مؤقتاً لها، ريثما يتم قبولهم في إحدى دول اللجوء الأوروبية.

ح ـ كندا: أعلنت كندا في 2008 عزمها استقبال 14 عائلة فلسطينية مقيمة في مخيم الهول.

ط ـ ماليزيا: يقدر عدد العائلات الفلسطينية القادمة من العراق إلى ماليزيا بمئة عائلة، يعانون عدم تمكنهم من العمل، أو اكتسابهم الحماية القانونية. وقد اعتقل عدد منهم، وما زال مصيرهم مجهولاً باستثناء عدد قليل تم نقلهم إلى الولايات المتحدة الأميركية. والمشكلة التي يعانيها هؤلاء أنهم دخلوا البلاد بجوازات سفر عراقية مزورة.

ي ـ رومانيا: في 17/4/2009 أعلنت المتحدثة باسم منظمة الهجرة الدولية أنه قد تم نقل 59 فلسطينياً من مخيم الوليد إلى أحد المراكز في رومانيا. وأضافت انه سيتم نقلهم فيما بعد إلى دول أخرى في إطار برنامج إعادة التوطين الخاص بمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. ومن المقرر أن يتم نقل 1,200 فلسطيني من مخيم الوليد إلى المركز الموقت في رومانيا وذلك في طريقهم لإعادة التوطين في الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا.

تبقى الإشارة هنا إلى أن ما يزيد عن 30 دولة قد استقبلت اللاجئين الفلسطينيين على أراضيها، منها استراليا وفنلندا وتشيكيا وتركيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ونيوزيلندا ودول أخرى غيرها.