في صيف 2010 أجرت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل الفلسطينيين (الأونروا) مسحاً اقتصادياً واجتماعياً للفلسطينيين في لبنان بتمويل من الاتحاد الأوروبي. وقد شمل المسح 2600 أسرة، وانتهى إلى النتائج التالية:
أولاً: معلومات ديموغرافية
- عدد اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في لبنان يتراوح بين 260000 و280000.
- نصف السكان دون الـ25 سنة.
- متوسط عدد أفراد الأسرة 5، 4 أفراد.
- 53% من اللاجئين هم من النساء.
- المعدل العمري للفلسطينيين 30 سنة.
- يعيش ثلثا الفلسطينيين داخل المخيمات، وثلث الفلسطينيين في التجمعات (ولا سيما في محيط المخيمات).
- يعيش نصف الفلسطينيين في جنوب لبنان (صور وصيدا).
- يعيش خُمس الفلسطينيين في بيروت وخُمسهم الآخر في الشمال.
- يعيش 4% من الفلسطينيين في البقاع (شرق لبنان).
ثانياً: معدلات الفقر
- 6,6% من الفلسطينيين يعانون الفقر الشديد، أي أنهم عاجزون عن تلبية حاجاتهم اليومية الأساسية من الغذاء (مقابل 1,7% في أوساط اللبنانيين).
- 66,4% من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان فقراء، أي أنهم عاجزون عن تلبية الحد الأدنى من حاجاتهم الغذائية وغير الغذائية الضرورية (مقابل 35% في أوساط اللبنانيين).
- الفقر أعلى في أوساط اللاجئين المقيمين داخل المخيمات منه في أوساط اللاجئين المقيمين في التجمعات.
- أكثر من 81% من اللاجئين الذين يعانون الفقر الشديد يقيمون في صيدا وصور.
- يعيش ثلث الفقراء من اللاجئين في منطقة صور (جنوب لبنان).
ثالثاً: العمل
- 56% من الفلسطينيين عاطلون عن العمل.
- 38% من السكان في سن العمل يعملون.
- ثلثا الفلسطينيين الذين يعملون في وظائف بسيطة (بائعون متجولون وعمال بناء ومزارعون) هم فقراء.
رابعاً: التعليم
- نصف الشباب الذين هم في المرحلة الثانوية من الدراسة (بين 16 و18 سنة) يرتادون المدرسة أو معاهد التدريب المهني.
- إن المعدلات المرتفعة من التسرب المدرسي والمهارات غير الكافية، فضلاً عن قيود ملحوظة على سوق العمل، تعوق قدرة اللاجئين على إيجاد عمل ملائم.
- يُعد التحصيل العلمي مؤشراً جيداً للأسرة. بحيث يؤثر في الوضع الاقتصادي الاجتماعي وعلى الأمن الغذائي لها.
- عندما يكون التحصيل العلمي لرب الأسرة أكثر من الابتدائي، يتراجع معدل الفقر إلى 60,5%، ويتراجع معدل الفقر الشديد إلى النصف.
- 8% من اللاجئين الفلسطينيين الذين هم في مرحلة الذهاب إلى المدرسة (بين 7 و15 سنة) لم يرتادوا أي مدرسة في عام 2010.
- 6% من الفلسطينيين يحملون شهادة جامعية (مقابل 20% للبنانيين).
خامساً: الأمن الغذائي
- 15% من الفلسطينيين يعانون فقداناً حاداً للأمن الغذائي، ويحتاجون إلى مساعدة غذائية ملحة.
- 63% يعانون فقدان الأمن الغذائي إلى حد ما.
- أكثر من ربع الأسر لا يتناولون كميات كافية من الفاكهة والخضار واللحوم ومنتجات الحليب.
- لا يحصل ثلث الفلسطينيين على متطلبات الغذاء الأساسية.
- تنتشر بين الفلسطينيين عادات غذائية غير صحية، إذ يتناول 57% منهم الحلويات غالباً، فيما يتناول 68% منهم المشروبات المحلاة على نحو متكرر، ما يزيد من عبء الإصابة بأمراض مزمنة.
سادساً: الصحة
- يعاني حوالى ثلث السكان أمراضاً مزمنة.
- كل الأسر التي تضم في أفرادها مصاباً بإعاقة تعيش في الفقر الشديد.
- 21% ممن شملهم المسح قالوا إنهم يعانون الانهيار العصبي أو القلق أو الكآبة.
- 95% من الفلسطينيين ليس لديهم تأمين صحي (تؤمّن الأونروا الرعاية الصحية الأولية والثانوية للفلسطينيين مجاناً).
- أي إصابة بمرض مستعص قد تدفع بالأسرة إلى الفقر.
سابعاً: السكن وظروف العيش
- 66% من المساكن تعاني مشاكل الرطوبة والنش، ما ينجم عنها أمراض نفسية وأمراض مزمنة.
- معظم المساكن السيئة موجود في الجنوب.
- 8% من الأسر تعيش في مساكن سقفها و/أو جدرانها مصنوعة من الزينكو، الخشب أو الأترنيت.
- 8% من الأسر تعيش في مساكن مكتظة (أكثر من ثلاثة أشخاص في الغرفة الواحدة).