أنشأ الجيش السوري الكتيبة 68 في عهد الوحدة مع مصر لتحل محل «وحدة الفدائيين» التي كانت تابعة لسلاح الاستطلاع. وقد أصدر عبد الحميد السراج قراراً بتأليفها من الفلسطينيين ولكن بقيادة سورية. وقد تولى قيادتها العقيد أكرم صفدي والمقدم الهيثم الأيوبي والعقيد أحمد حجو (فلسطيني)، وأقامت معسكراً لها في بساتين حرستا. وقد تمكنت هذه الكتيبة من تجنيد عدد كبير من الفلسطينيين في لبنان وسوريا، وان تزرع مجموعات الاستطلاع التابعة لها في جنوب لبنان وفي منطقة الجولان، ولا سيما القريبة من بحيرة طبرية. وكان أفراد الكتيبة يتسللون إلى الأراضي المحتلة، ويتصلون بالعرب الفلسطينيين في الداخل، ويجمعون المعلومات، ويرصدون تحركات الجيش الإسرائيلي، ويحددون الأهداف. وقد نفذت الكتيبة عدداً من العمليات المثيرة منها قتل كامل الحسين في جنوب لبنان التي نفذها متعب شتيوي والضابط طبارة من الجيش السوري.