يتحدر سكان مخيم «البقعة» القائم عند أحد الأطراف القريبة لمدينة عمان من منطقة يافا؛ هؤلاء تجمعوا، في سنة 1948، في قطاع غزة. لكنهم، وبعد فترة غير طويلة نقلوا إلى رام الله وبيت لحم حيث أقاموا هناك بضع سنوات، ثم نُقلوا إلى مخيم أريحا. وفي سنة 1967، غداة اندلاع حرب الخامس من حزيران اضطروا إلى القيام بهجرة جديدة نحو مناطق آمنة، غير أن قصف الطيران الإسرائيلي ألجأهم إلى عبور النهر نحو الأردن. وفي الأردن سكنوا بلدة «الكرامة» في بداية الأمر. ومع تحول الكرامة إلى قاعدة كبيرة للفدائيين باتوا تحت الخطر اليومي. وبعد معركة الكرامة في 21 آذار 1968 رحل قسم كبير من هؤلاء اللاجئين إلى مدينة السلط قاعدة الأردن القديمة. لكن السلط وجوارها كثيراً ما تعرضا للقصف الإسرائيلي، فغادر هؤلاء اللاجئون المترحلون هذه البقعة إلى العاصمة، وسكنوا عند مدخلها في مكان عُرف بـ«البقعة».