تعتبر غزة احدى المدن المسيحية القديمة المشهورة، ففيها بنى القديس هيلاريون أول دير في فلسطين سنة 329 ميلادية. وتذكر الروايات ان المسيح ووالدته مريم وكذلك يوسف النجار، أي العائلة المقدسة، استراحوا في غزة خلال رحلة اللجوء إلى مصر. واليوم تحتضن غزة ثالث اقدم كنيسة في فلسطين بعد كنيستي المهد في رام الله والقيامة في القدس، هي كنيسة القديس برفيروس التي بنيت في القرن الرابع ميلادي.
في سنة 2005 كان عدد مسيحيي غزة يناهز الأربعة آلاف مواطن. وقد تناقصت الأعداد منذ سنة 2006 فصاعداً، خصوصاً بعد وقوع حوادث عدة طالتهم بوصفهم مسيحيين مثل تفجير مدخل جمعية الكتاب المقدس، ونهب وإحراق دير في مدرسة راهبات الوردية، ثم مقتل الشاب رامي عياد في مطلع تشرين الأول 2007. ويتوزع مسيحيو غزة على العائلات التالية: حداد، عياد، فرح، الصايغ، الصراف، عواد، سابا، الصوري، مسلّم، الترزي.