دُهش الإسرائيليون حين اكتشفوا ان هيلاريون كبوجي مطران القدس للروم الكاثوليك «عضو» سري في حركة «فتح»، وفغر كثيرون أفواههم عندما رأوا هذا المطران المناضل واقفاً في قفص الاتهام يدافع عن موقفه بجسارة وعنفوان. قال كبوجي (واسمه الأصلي جورج من مواليد حلب سنة 1922، سيم مطراناً على قيصرية في فلسطين سنة 1965): نعم، كنت على اتصال بأبي جهاد في بيروت، وقد هرّبت الأسلحة في سيارتي لفدائيي العاصفة، لأنهم مقاتلون أحرار في سبيل تحرير وطنهم. وفي أول تصريح علني له في عيد الأم (21/3/1974) قال: «هناك أهم من الأم الوالدة، إنها الأرض الأم».