ظهرت هذه المنظمة في بداية تشرين الأول 1929 بعد هبة البراق المشهورة، وباشرت عملياتها العسكرية في المنطقة الجبلية القريبة من مدينة صفد. وضمت هذه المنظمة، في البداية 27 شاباً بقيادة أحمد طافش (من بلدة قدس) ومحمد عثمان الكردي (من فرعم). وكان معظم عناصر هذه المنظمة ممن شارك في ثورة 1929، ثم انضم إليهم شبان من القرى المجاورة لمدينة صفد، وشبان من جبل العرب بسوريا، وبعض الشبان اللبنانيين ممن شاركوا في الثورة السورية الكبرى (1925ـ1927) وفروا إلى فلسطين، وكان من بينهم فؤاد علامة من لبنان.
نفذت هذه المنظمة عمليات عدة ضد الحي اليهودي (أو حارة اليهود) في صفد، وفي كانون الثاني 1930 اعتقلت القوات البريطانية ستة عشر مقاتلاً من اعضاء هذه المنظمة، وأرغم أحمد طافش على الفرار إلى الأردن، فاعتقل وسلّم إلى السلطات البريطانية في 3/3/1930 فسجن في معتقل عكا.