÷ ولد في نابلس سنة 1907 لعائلة ثرية، فوالده سعيد كمال كان وجيهاً في قومه وتاجراً معروفاً، ووالدته بهيجة النابلسي تنتمي إلى احدى العائلات التي أصابت قدراً من الثروة والتعليم.
÷ درس في مدرسة النجاح التي كان يديرها آنذاك محمد عزة دروزة، والتي تخرج فيها سنة 1923، وكان من أبناء صفه أكرم زعيتر ومصباح كنعان.
÷ التحق بالجامعة الأميركية في بيروت لدراسة الطب، والتقى في تلك الفترة قسطنطين زريق وشوقي الدندشي وأحمد الشراباتي، إلا انه آثر متابعة دراسة الطب في جامعة لندن. وفي لندن تحول من الطب إلى الحقوق وتعرف إلى عز الدين الشوا وخليل البديري وخلوصي الخيري من فلسطين، ومحمد حديد وعبد الباقي السلمان من العراق. وحين تخرج هؤلاء وعاد كل واحد منهم إلى بلده، تعاهد الجميع على العمل في سبيل القومية العربية، وعلى عدم التعاون مع سلطات الانتداب في سورية والعراق وفلسطين.
÷ عمل معلماً في مدرسة النجاح في نابلس، وأسس مع ممدوح السخن كشافة «خالد بن الوليد» التي اجتهدت في تأجيج الروح القومية لدى التلاميذ الذين لمع من بينهم كثيرون أمثال رفعت النمر وصلاح عنبتاوي ورستم الماضي وعبد الله صلاح ومالك المصري.
÷ اعتقل في سنة 1931 جراء تنظيمه تظاهرة نسوية سارت خلفها تظاهرة من الرجال والكشافة لحمايتها. وحكم بالسجن سنة أمضاها بين معتقلي القدس وعكا. وفي سجن القدس نظم تمرداً للسجناء احتجاجاً على الأعمال المهينة التي كانت توكل إليهم.
÷ عاش مناضلاً في سبيل قضية فلسطين، ومشرداً دون وطنه في سورية والعراق وتركيا، وكرس حياته لقضايا التحرر العربي.
÷ توفي في سنة 2007.