اللجنة المركزية لحركة فتح التي أقرت الانطلاقة في أيلول 1964 كانت مؤلفة من: ياسر عرفات (أبو عمار)، خليل الوزير (أبو جهاد)، عبد الله الدنان (فتحي القاضي)، عادل عبد الكريم (نبيل حمدان)، محمود عباس (أبو مازن)، محمد يوسف النجار (أبو يوسف)، محمود أبو الفخر، محمود الخالدي، حسام الخطيب، محمد الإفرنجي. وقد تغيب خليل الوزير عن ذلك الاجتماع المشهور لوجوده في الجزائر، والتسعة الباقون اتخذوا قرار الانطلاقة في 1/9/1964. ولما فشلت الانطلاقة في ذلك التاريخ عادوا واتفقوا على تأليف قيادة عسكرية (كان من بين أعضائها محمد يوسف النجار وياسر عرفات)، مهمتها إعلان الانطلاقة في 1/1/1965. وكان الفتحاويون الأوائل انقسموا في خريف 1964 إلى "عقلاء" و"مجانين". فالعقلاء كانوا يصرون على التريث قبل البدء في العمليات العسكرية، بينما "المجانين" كانوا مستعجلين على الشروع في العمل العسكري. ومن "العقلاء" كان عبد الله الدنان وعادل عبد الكريم وخالد الحسن وتوفيق شديد ويوسف عميرة وسعيد المسحال. أما المجانين فهم ياسر عرفات وأبو جهاد وأبو إياد وأبو يوسف النجار وأبو مازن وأبو اللطف وسليم الزعنون ومحمد غنيم. وقد انطبق عليهم قول الشاعر:
مجانين، إلا أن سرّ جنونهم
عظيم، على أعتابه سجد العقلُ