1 ـ مديرية شؤون اللاجئين الفلسطينيين
أنشأت الحكومة اللبنانية في 31 آذار 1959 هيئة خاصة تشرف على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين بغية تنظيم وجودهم على أراضيها. وعرفت هذه الهيئة باسم «المديرية العامة للشؤون السياسية واللاجئين» وجعلتها تابعة لوزارة الداخلية، ونظمت أحكامها بالمرسوم رقم 927 الصادر في التاريخ نفسه. وتتلخص مهمات مديرية شؤون اللاجئين الفلسطينيين في النقاط التالية:
ـ النظر في طلبات تصحيح الأخطاء الإحصائية الواردة في البيانات والبطاقات.
ـ الموافقة على طلبات لم شمل الأسر المشتتة وفقاً لنصوص جامعة الدول العربية وقراراتها.
ـ الاتصال والتنسيق مع وكالة الإغاثة الدولية في لبنان بغية تأمين إعانة اللاجئين وإيوائهم وتعليمهم والعناية بشؤونهم الصحية والاجتماعية.
ـ الموافقة على إعطاء رخص نقل محل الإقامة من مخيم إلى آخر.
ـ تحديد أماكن المخيمات وتولي معاملات استئجار الأراضي اللازمة واستملاكها.
ـ النظر في طلبات زواج اللاجئين.
وتتألف مديرية شؤون اللاجئين من دائرتين رئيستين، كل دائرة يرأسها ضابط من قوى الأمن الداخلي برتبة ملازم أول على الأقل يتم انتدابه بحسب الأحكام القانونية النافذة، والدائرتان هما:
ـ مديرية تسجيل الوقوعات وهي تعنى بسجلات الأحوال الشخصية ووضع جداول شهرية بأسماء المواليد والوفيات ووقوعات الأحوال الشخصية، وإعطاء بطاقات الهوية، وتلقي التصاريح ووثائق الوقوعات وتدقيقها وتسجيلها وإعطاء نسخ طبق الأصل عنها.
ـ دائرة المندوبين والمراقبين الأمنيين، وتتولى مراقبة الأحوال الاجتماعية للاجئين ومراقبة تحركات السياسيين من الأحزاب والتنظيمات والجمعيات، ورصد الأعمال المخلة بالأمن ومراقبة المشبوهين واستلام بريد المخيمات.

2 ـ لجنة الحوار اللبناني ـ الفلسطيني
شكل لبنان في تشرين الثاني 2005 لجنة الحوار اللبناني ـ الفلسطيني بموجب القرار 89/2005 الصادر عن مجلس الوزراء، وهي هيئة وزارية استشارية، مهمتها تطبيق سياسات الحكومة الخاصة باللاجئين الفلسطينيين في لبنان. وهي معنية بشكل مباشر بمتابعة قضايا اللاجئين الفلسطينيين الاجتماعية والاقتصادية والقانونية والديبلوماسية والأمنية. فهي تنسق عمل الوزارات التي ترتبط اهتماماتها بشكل أو بآخر بموضوع اللاجئين الفلسطينيين، كما تعمل كوسيط بين السلطات اللبنانية والفلسطينية لحل مشاكلهم وشكاواهم. وتضم اللجنة ممثلين عن وزارات العدل والخارجية والدفاع الوطني والشؤون الاجتماعية والعمل والصحة والداخلية إضافة إلى الطاقة والمياه. ويترأس اللجنة السفير خليل مكاوي.

3 ـ الأونروا
أسست الوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 302 في 8 كانون الأول 1949 لغرض تقديم الإغاثة المباشرة وبرامج التشغيل للاجئين الفلسطينيين. وقد بدأت الوكالة عملياتها الميدانية في أول أيار 1950. وفي غياب حل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين، تقوم الجمعية العامة بالتجديد المتكرر لولاية الأونروا.
تعتبر الأونروا والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وكالتي الأمم المتحدة المعنيتين باللاجئين. وفي واقع الأمر، يخضع اللاجئون الفلسطينيون داخل منطقة العمليات الميدانية للأونروا لولاية الأونروا، بينما يخضع أولئك الذين يقعون خارج هذه المنطــقة لولاية المفـــوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. وهناك سجل قـــديم من الـــتعاون بين الأونروا والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في المساعدة في حل المشكلات التي يواجهها اللاجئون الفلسطينيون الذين يعيشون خارج منطقة العمليات الميدانية للأونروا.

4 ـ منظمة التحرير الفلسطينية
حينما أنشئت منظمة التحرير الفلسطينية في 28 أيار 1964 بادرت، على الفور، إلى تأسيس مكاتب لها في عدد من العواصم العربية. وفي بيروت تولى شفيق الحوت إدارة مكتب المنظمة منذ تشرين الأول 1964، ومنح المكتب الصفة الدبلوماسية لاحقاً.
أغلق مكتب المنظمة في بيروت سنة 1982 بعد أن أصيب بأضرار في الاجتياح الإسرائيلي في السنة نفسها، ولم تنفع المحاولات اللاحقة لإعادة افتتاحه. وفي سنة 2006 أعيد افتتاح ممثليه لمنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، وتولى المسؤولية السفير عباس زكي. وقد وعملت الممثلية بصفة سفارة. وفي ما بعد جرى رفع مستوى التمثيل إلى سفارة، وتولى موقع السفير فيها الدكتور عـبد الله عبد الله، ثم خلفه في هذا المنصب أشرف دبور.