- ولد في حيفا سنة 1921 لعائلة أصلها من شفاعمرو.
- عمل معاون سائق في مصانع تكرير البترول في حيفا، ثم رئيس وردية في المصانع نفسها، وانضم إلى «جمعية العمال العربية الفلسطينية»، وكان عضواً في مؤتمر العمال العرب في فلسطين.
- انضم إلى الحزب الشيوعي الفلسطيني في سنة 1940. ثم انشق مع مجموعة من رفاقه على الحزب في سنة 1943، وأسسوا «عصبة التحرر الوطني». وبعد إعادة الوحدة للشيوعيين غداة النكبة أصبح عضواً في المكتب السياسي للحزب الشيوعي الإسرائيلي.
- رئيس تحرير جريدة «الاتحاد» الأسبوعية الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الإسرائيلي. وعضو في الكنيست الإسرائيلي طوال تسعة عشر عاماً، من 1953 حتى 1972.
- أيد البيريسترويكا في سنة 1985. غير ان مئير فلنر الأمين العام للحزب، ومعظم اعضاء المكتب السياسي وقفوا ضده فأقيل من رئاسة تحرير «الاتحاد» في نيسان 1987، فما كان منه إلا ان قدم استقالته من المكتب السياسي. ثم اعلن خروجه النهائي من الحزب في 19/8/1991، في اليوم الذي وقع فيه الانقلاب العسكري الفاشل في موسكو ضد غورباتشوف.
- نال وسام القدس للثقافة والفنون من منظمة التحرير الفلسطينية في سنة 1990، ثم نال جائزة الإبداع الإسرائيلية في سنة 1992.
- أصدر مجلة «مشارف» الثقافية في حيفا في آب 1995.
- توفي في 2/5/1996.
- مؤلفاته: سداسية الأيام الستة (1969)، الوقائع الغريبة في اختفاء سعيد أبي النحس المتشائل (1974)، كفرقاسم: المجزرة والسياسة (1976)، لكع بن لكع (1980)، إخطية (1985)، سرايا بنت الغول (1992).