لم يكن هناك إلا القليل جداً من النساء في الهيئات القيادية للمنظمات الفلسطينية المقاتلة في بدايات ظهور العمل الفدائي، واكتفت النساء بالعمل في التمريض والرعاية ومعامل تشغيل النساء (التطريز مثلاً) وفي الهيئات النسائية. لكن هذه الحال لم تدم طويلاً، وراح بعض النساء المناضلات يبرزن في العمل السياسي والنقابي أمثال انتصار الوزير وفاطمة برنادي وآمنة جبريل في حركة فتح، وليلى خالد وعبلة طه وعائشة عودة ووداد قمري وأمينة دحبور في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. واشتهر من بين الشهيدات الكثيرات شادية أبو غزالة ورجاء أبو عماشة ودلال المغربي.