طولكرم هي إحدى زوايا مثلث الوطنية والإقدام والصمود في فلسطين: نابلس وجنين وطولكرم. وتقع بين جبال نابلس شرقاً والسهل الساحلي غرباً، الأمر الذي جعلها محمية بالجبال وقريبة من البحر في آن. وأصل اسمها «طور كرم» أي الجبل الذي تنبت فيه الكروم. وقد ترقق الاسم حتى صار «طولكرم». أما المنطقة التي تحوطها فدعيت في العهد العثماني «قضاء بني صعب»، وهم الذين توطنوا جبل عامل في عهد صلاح الدين الأيوبي، وامتد سلطانهم إلى تلك المنطقة من فلسطين. وكان قضاء بني صعب يضم طولكرم وقلقيلية و44 قرية أخرى، لكن، في ما بعد، فصلت قلقيلية عن القضاء وتبعت قضاء آخر. وفي سنة 1948 نجت طولكرم من الاحتلال، لكنها فقدت 26 قرية وخربة احتلتها القوات اليهودية.
أبرز عائلات طولكرم هي الكرمي، الجلاد، حنّون، سمارة، الجيوسي، بدران، الناشف، المقدادي، بركات، عنبتاوي، شديد، حمدان، الحطاب، المدني، القبج، كنعان، العورتاني، الخضر، الصباغ. واشتهر من بين أعلامها الشاعر الشهيد عبد الرحيم محمود والقائد عبد الرحيم الحاج محمد ودرويش المقدادي والشهيد أحمد نمر (أبو علي إياد)، والشهيد محمود الهمشري والشهيد زهير محسن والشهيد ابراهيم العموري، علاوة على هاشم الجيوسي و الشاعر أبو سلمى ووالده سعيد الكرمي، وشقيقيه حسن الكرمي صاحب «قول على قول» والناقد أحمد الكرمي. أما القرى التي احتلتها إسرائيل في سنة 1948 فهي:
أم خالد، باقة الغربية، جت، جلجوليا، الطيبة، الطيرة غابة كفرصور، فرديسيا، قاقون، قلنسوة، كفربرا، كفرسابا، كفر قاسم، مسكة، وادي الحوارث، وادي القباني، خربة أبتان، خربة بيت ليد، خربة الجلمة، خربة خريش، خربة زلفا، خربة السكة، خربة المنشية، خربة يما، خربة قزازة، خربة تبصر، خربة عزون، خربة الزبابدة، غابة جيوس، غابة الطيبة، غابة العبابشة.