- ولد في نابلس سنة 1909.
- والده عمر حسن زعيتر رئيس بلدية نابلس، وشقيقه عادل زعيتر شيخ المترجمين العرب، وابن شقيقه الشهيد وائل زعيتر الذي اغتالته إسرائيل في روما في 16/10/1972.
- تزوج في سنة 1953 وله: سري وأيمن ورزان وعروب.
- درس في مدرسة النجاح في نابلس، ثم التحق بالجامعة الأميركية في بيروت، ولم يتمكن من انهاء دروسه لضيق ذات اليد بعد وفاة والده سنة 1924، فعمل معلماً في المدرسة الهاشمية الابتدائية في سنة 1925، ثم انتقل إلى المدرسة الصلاحية الثانوية في سنة 1926، وفي سنة 1927 نقل إلى مدرسة عكا الثانوية بعد تخرجه في دار المعلمين.
- قدم استقالته من التعليم الحكومي في 6/11/1929 بعد «هبّة البراق»، وعمل مدرساً في مدرسة النجاح التي لم يلبث أن قدم استقالته منها في 29/6/1933 وتفرغ للعمل الوطني.
- التحق بمعهد الحقوق في القدس، وفي تلك الاثناء بدأ يكتب في جريدة «الشورى» التي كان محمد علي الطاهر يصدرها في القاهرة. وكتب في جريدة «اليرموك» التي أصدرها كمال عباس في حيفا في سنة 1924 وترأس تحريرها هاني أبو مصلح، وفي «الحياة» المقدسية لعادل جبر وخالد الدزدار، وفي «الصراط المستقيم» اليافاوية لعبد الله القلقيلي، وفي «الإقدام» التي أصدرها طانيوس نصر في يافا أيضاً.
- عين رئيساً لتحرير جريدة «مرآة الشرق» التي أصدرها بولس شحادة في القدس في 3/1/1930.
- توفي في 11/4/1996.
- أبرز مؤلفاته: القضية الفلسطينية (1955)، وثائق الحركة الوطنية الفلسطينية (1979)، بدوي الجبل وإخاء اربعين عاماً (1978)، مذكرات أكرم زعيتر (جزآن ـ 1994).