احتضنت مصر أهم مؤسسة فلسطينية سبقت منظمة التحرير الفلسطينية هي الاتحاد العام لطلبة فلسطين الذي جاء منه معظم قادة العمل الوطني الفلسطيني في عصر الكفاح المسلح. ويعود تاريخ الحركة الطالبية الفلسطينية إلى سنة 1936 حين عقد المؤتمر الأول لطلبة فلسطين في مدينة يافا. لكن هذه الحركة تبعثرت جراء تضعضع الحركة الوطنية الفلسطينية بعد فشل ثورة 1936 ـ 1939، واندلاع الحرب العالمية الثانية. لكن التأسيس الفعلي للحركة الطالبية الفلسطينية بدأ في جامعة فؤاد الأول (القاهرة في ما بعد) حين ظهرت «رابطة الطلبة الفلسطينيين» التي كان الشهيد عبد القادر الحسيني أسسها في السابق، لكنها ظلت محدودة الأثر، وفي نطاق القاهرة بالتحديد. غير أن نكبة 1948 حفزت الطلاب على تفعيل هذه الرابطة التي مدت فروعها إلى بقية جامعات مصر، وكان حامد أبو ستة أحد الناشطين في هذا الميدان.
في سنة 1952 أصبح ياسر عرفات رئيسا لهذه الرابطة. وفي عهده باتت الرابطة مركزا للحركة الوطنية الفلسطينية التي ورثت، أو خلفت وراء ظهرها، تراث الهيئة العربية العليا بزعامة الحاج أمين الحسيني، وحكومة عموم فلسطين بقيادة أحمد حلمي عبد الباقي. وفي 29/11/1959، أي في ذكرى تقسيم فلسطين، عقد المؤتمر الأول للطلاب الفلسطينيين في القاهرة، وانبثق منه «الاتحاد العام لطلبة فلسطين». وفي هذا الاتحاد، وفي الرابطة التي سبقته، ناضل القادة المؤسسون لحركة فتح أمثال ياسر عرفات وصلاح خلف (أبو أياد)، وفاروق القدومي (أبو اللطف الذي كان بعثيا في البداية)، وهايل عبد الحميد (أبو الهول)، وخليل الوزير (أبو جهاد)، وسليم الزعنون (أبو الأديب)، محمد يوسف النجار (أبو يوسف)، كمال عدوان، ممدوح صيدم (أبو صبري)، زهير العلمي، وعبد الفتاح حمود (أبو صلاح)، وكانت القاهرة في عهد الرئيس جمال عبد الناصر الميدان الرحب للاتحاد، فمنها انطلق المؤسسون الأوائل نحو الجزائر وسوريا والكويت والسعودية وأوروبا أيضاً.