• مشهد ضباب
بعد حروب الردّة الثقيلة والمتأخرة في ثمانينيات القرن الماضي، اعتلت أبراج "الأنتين" رايات سوداء في المخيم، حداداً على أرواح الشهداء خارج الوطن، ذُبحوا حينها كالخراف، ولم يصلنا إلا الأخبار البسيطة، وبعض صرخات الأمهات التي شاهدناها على تلفزيون ليس وطنياً، بل من دولةٍ أخرى.