| 

أنشأت صفاء الخطيب "استويو بغداد" في العام 2014 في القدس المحتلة، وهو عبارة عن استوديو متنقّل بين حارات وأزقة البلدة القديمة في القدس. وهي تعمل على إعادة إحياء نمط الاستوديو الكلاسيكي القديم، بمعدّات حديثة ومتطورة، في محاولة لتوثيق صورة الإنسان المقدسي في الأماكن التابعة له والمهددة بالمصادرة من قبل الإحتلال الإسرائيلي، وأرشفتها. من هنا، سيؤكد الأرشيف على الوجود المقدسيّ في هذه الأماكن، خصوصاً في ظلّ حملات المصادرة المستمرة التي تهدّد المكان والإنسان بالمحو المادي والمعنوي.
تهدف صفاء من انشاء "استوديو بغداد" إلى ربط المدن العربية ببعضها البعض، متخيّلة هذه المدن بلا احتلال، كأن كل الحدود والقيود غير موجودة، منطلقةً من الغزو الذي تتعرض له كلّ من القدس وبغداد.