| 

^ أكثر من 300 أسير في رمضان
رصد مركز حقوقي اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي ما لا يقل عن 330 مواطناً فلسطينياً، منذ بداية شهر رمضان. إذ صعّد الاحتلال حملاته الاعتقالية خاصة في مدن وقرى الضفة الغربية، إلى جانب مداهمة المنازل وتفتيشها.
وأوضحت المعطيات أن أكثر من 60 طفلاً كانوا من بين المعتقلين، أصغرهم مروان الشرباتي البالغ من العمر 10 أعوام، من أبناء مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة).
بينــما بـلـغ عــدد النــساء والفتــيات المعتقــلات 21 فلسطــينية، بينهن 3 أمهــات لأسرى في سجون الاحتلال.
^ ضغط داخلي إسرائيلي لصفقة تبادل
بعد أنباء عن قرب التوصل إلى اتفاق مصالحة إسرائيلي ـ تركي من شأنه الوصول إلى اتفاق لتبادل الأسرى الفلسطينيين مع جنود الاحتلال، صرّحت والدة الجندي الإسرائيلي الأسير لدى الفصائل الفلسطينية في غزة آرون شاؤول خلال مقابلة أجرتها مع إذاعة جيش الاحتلال: «لقد أسكتوني لمدة عامين لكنني الآن لن أسكت، ولا يعنيني الثمن الذي سيدفعونه مقابل إعادة ابني».
وأضافت: «سمعت بقرب التوصل إلى اتفاق مع تركيا على أمور لا تعنيني لا من قريب ولا من بعيد، فكل ما أريده هو استعادة ابني بأسرع وقت. لقد وعدنا رئيس الوزراء في كل مناسبة ولقاء ألا تكون أي مفاوضات مع أي طرف لا تشمل أورون وغولدن».
^ تأجيل محاكمة أصغر أسير فلسطينيّ
أجّلت محكمة الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، محاكمة أصغر أسير طفل في العالم، وهو المقدسي شادي فراح (12 عاماً)، حتى السابع من أيلول المقبل.
وكانت عائلة فراح قد أكدت في وقت سابق تعرض طفلها للتعذيب من ضباط التحقيق رغم صغر سنه، مناشدة جميع المؤسسات المعنية الإفراج عنه. يذكر أن الطفل شادي من قرية كفر عقب بالقدس، وهو معتقل منذ أكثر من ستة أشهر بزعم أنه كان ينوي تنفيذ عملية «طعن»، برفقة زميله أحمد الزعتري.
وتحتجز سلطات الاحتلال الطفل الأسير في منشأة خاصة بـ «الأسرى القاصرين» في شمال فلسطين، رغم أن القانون يمنع اعتقال من هم بسنه، حيث يعيش مع سجناء بقضايا جنائية، ما يشكل خطراً على حياته.
^ أطفأ أعقاب السجائر في يده
أفاد «نادي الأسير الفلسطيني» بأن الأسير مالك أكرم طقاطقة (18 عاماً ـ من بلدة بيت فجار في محافظة بيت لحم)، تعرّض لتنكيلٍ همجيّ من قبل جنود الاحتلال خلال عملية اعتقاله الأخيرة. وأوضح «النادي» أن جنود الاحتلال انهالوا عليه بالضّرب المبرح، وأطفأ أحدهم سيجارته في يد الأسير. وأشارت محامية النادي جاكلين فرارجة عقب زيارتها له في معتقل «عتصيون»، إلى أن العلامات ما زالت واضحة عليه وقد تسبــــبت بالتــــهاب جلدي وحرق مكان إطفائها. يذكر أن الأسير طقاطـقة معتقل منذ 22 حزيران الماضي.